كعبة الشوق

هو كعبة العشق وأنا ما برحت بأستاره أطوف

علني أصل الحجر الأسود فيبصر قلبٌ مكفوف

ألثمه مرارا فيتقد شوقٌ سرمديٌ ملهوف

دعني أرتشف ثغره فيسكرني الوله قبل الحتوف

فوصله يبعثني ملبياً في عرفات واقفاً موقوف

هو مبتدأ النور وأنا خبر للأزل به معطوف

توق تأجج بين الركن والمقام تجل عطوف

يقف ملبيا يلتصق بأستار الكعبة عكوف

يصدح نلت الشهادة موعوداً في حرم قدسي لطيف

أحج كل ليلة في قلبه معتمراً فينهمر ودقاً ذروف

لن أرتوي إلا عند المشعر الحرام متيماً نزوف

 

٢٠ شعبان