قوالب الأسماء

تولد واسمك معد سلفا لكي تلبسه فيلبسك ثم تتلبسه

لذلك هناك مؤلفات عديدة حول الأسماء ومعانيها

وكتب اختاري لطفلك الاسم المناسب بل مواقع على الانترنت

لكن هل بالفعل نملك الخيار لتغيير الأسماء والمسميات  كما نشاء

ام هي قوالب نتلبسها  مدى الحياة ولا مشيئة او إرادة لنا فيها؟

حتى وان افترضنا جدلا انك غيرت اسمك هل تتمكن من تغير اسماء من حولك او المكان الذي ولدت فيه او اين تعمل؟

الاسماء قوالب يصعب او يستحيل كسرها  

لذلك ولد المثل الشهير اسم على مسمى  

وذلك لانه هناك العديد من التسميات التي ليست على مسمى  

هي اذا حرب ضروس بينك وبين القوالب المعدة لك سلفا التي تسلب

إرادتك واختيارك وأحيانا عديدة تشمئز منها وتشعرك بالرغبة بالهروب 

او مبهجة فتشعرك بالحيوية والراحة فتود ان تعانق الحياة  

رغم  صعوبة الامر فهناك اسماء فرضت وجودها إما على الصعيد الشخصي أو المجتمعي فإصرار الفرد على التغيير كفاعل ومنفعل يؤثر في مسيرته الخاصة والاجتماعية وإرادة المجتمع تغربل أحيانا ما يفرض عليه من الداخل والخارج 

على سبيل المثال ومن مجال الجيوسياسية

هل هناك  حقا الشرق الأوسط او الشرق الأدنى  

هل هناك العالم الثالث

هل من يدافع عن أرضه وعرضه كالفلسطينيين يسمى إرهابي 

هل هناك اسرائيل ام فلسطين المحتلة 

هل هناك جنوب السودان أم السودان وتطول القائمه 

وفي مجال العلم

هل هناك ابيض او اسود او رمادي

هل هناك صفر  ام لا نهاية

  هل هناك أشعة تحت حمراء او فوق بنفسجية

بعض هذه الأمثلة واضح

وهناك في منطقة الرمادي المثيرة الكثير

لذلك اعد تسمية الأشياء والأشخاص  

وقبل ذلك اعد تسمية نفسك  

لتستطيع ان تسمي ما ومن حولك .

 

نجاة الشافعي 

٨ ديسمبر ٢٠١٦ م  

@najatalshafie.com

الشك   رسم نجاة الشافعي  Painting Doubt   by Najat AlShafie

الشك  

رسم نجاة الشافعي 

Painting Doubt  

by Najat AlShafie